مدير تسويق أو مدير مبيعات !

Home / Marketing / مدير تسويق أو مدير مبيعات !

في حياتنا اليومية نواجه العديد من الأشخاص وكل شخص يعرّف التسويق بالطريقة الخاصة فيه، لكن بعض الأشخاص لا يستطيعون التمييز بين البيع والتسويق. وصل الموضوع لدى البعض بأن يستبدلوا مسمى وظيفة مدير المبيعات إلى وظيفة مدير التسويق على اعتبار أن هذا التغيير يعني تبني المفهوم التسويقي.

كما أن مفهوم التسويق بالنسبة للبعض الآخر انحصر في انتاج البروشورات والإعلان التجاري والعلاقات العامة، ومما لا شك فيه أن هذه الأمور جميعها تشكل جزءاً من مفهوم التسويق فقط وليس التسويق بأكمله.

فالتسويق كمفهوم يتضمن تطوير الإنتاج ووضع تسعيرة والتوزيع والاتصالات والاهتمام المستمر بحاجات الزبون المتغيرة وتطوير منتجات جديدة بخدمات إنتاج جديدة وذلك لتلبية هذه الاحتياجات.

 

ماهو المفهوم البيعي ؟

هو أن تبحث عن عملاء جدد لتبيع لهم فقط ثم تبحث عن غيرهم.

المصنع   + المنتج   + البيع والإعلان  = الربح من خلال قيمة المبيعات

(البداية)        (التركيز)              (الأداة)                      (الحصيلة)

 

ماهو المفهوم التسويقي ؟

هو أن تبني علاقات جديدة أساسها تلبية حاجات العملاء وتنتج عنها عدة صفقات مع نفس العملاء.

السوق   + حاجات المستهلك  + الاتصالات التسويقية  = الربح من رضا العميل

(البداية)              (التركيز)                          (الأداة)                            (الحصيلة)

 

نلاحظ أن المفهوم البيعي يبدأ من المصنع ويهتم بالمنتجات الحالية وتتمحور استراتيجيته على الجهود البيعية والإعلان المكثف للحصول على المبيعات والأرباح فهو يهتم بالمبيعات والأرباح في المدى القصير.

أما المفهوم التسويقي فإنه يركز على الخارج أي أن محوره هو حاجات الزبون (السوق) وتكامل الجهود التسويقية للتأثير على الزبائن بحيث أن الأرباح تتحقق من خلال العلاقات طويلة الأمد مع الزبائن واعتماداً على خلق القيمة والرضا لهم. 

التمييز بين المفهوم البيعي والتسويقي مهم جداً فالشركات والمؤسسات التي تتبنى المفهوم التسويقي أكثر قدرة على البقاء في السوق والمنافسة. 

في التدوينة القادمة سأتطرق للمزيد حول الجانب التسويقي ومدى تأثر الشركات والمؤسسات بتجارب العملاء. 

Comments(0)

Leave a Comment

Send this to a friend