العميل المثالي الوهمي

Home / Marketing / العميل المثالي الوهمي

 

عندما أقوم بسؤال أحد أصحاب المشاريع التجارية أو حتى أحد مدراء التسويق عمن هو بالتحديد عميلهم المثالي أو المستهدف؟ فإن من أكثر الأجوبة الخاطئة شيوعاً هي ” كل الناس”.

عندما تعتقد أنك تستطيع بيع منتجك أو خدمتك للجميع فقد أضعت الطريق من أوله، فمن أهم وأول النقاط التي تعتمد عليها العديد من العمليات لاحقاً هي تحديد شخصية العميل المثالي لمنتجك أو خدمتك.

 

من هو العميل المثالي ؟

العميل المثالي هي شخصية خيالية أو وهمية تقوم بخلقها بعد عمل الأبحاث اللازمة وسؤال الأسئلة المناسبة، والعميل المثالي يمثل العميل المحتمل وهو العميل المناسب لبيع منتجك أو خدمتك عليه لأنه سيقوم بشرائها.

 

لماذا نحتاج شخصية العميل المثالي ؟

عندما نعرف المعلومات الكافية عن عميلنا المثالي سوف نستطيع معرفة اهتماماته، آلامه وأماكن تواجده من ضمن المعلومات؛ مثل هذه المعلومات تساعدنا في تحديد طريقة وأماكن التواصل معه، وفي صناعة المحتوى المناسب، وتحسين محركات البحث، ومعرفة قنوات النشر المناسبة، وأوقات النشر المناسبة، وغيرها من المعلومات المهمة لوضع خطة تسويق فعالة بتكاليف مادية أقل.

 

كيفية صنع شخصية العميل المثالي ؟

قم بوضع مجموعة من الأسئلة التي سوف تساعدك لمعرفة عميلك المثالي مثل:

ما هي معلوماته الديموغرافية ؟

ما هو مستواه التعليمي ؟

ما هي وظيفته ؟ كم دخله المادي ؟

كيف يبدو يوم في حياته ؟

ماهي أهم المشاكل التي يواجهها ؟ ما الذي يساعده في حلها ؟

ما هي قيمه ؟ ماذا يقدر ؟

ما هي أهدافه ؟ أحلامه ؟

ما هي اهتماماته ؟

ما هي مخاوفه ؟

أين يذهب للحصول على المعلومات ؟

ما الذي يؤثر على رأيه و قراراته ؟

ماهي العلامات التجارية المفضلة لديه ؟

لتتمكن من الإجابة على هذه الأسئلة يمكنك أن تضع الإجابات بنفسك وبعدها تقوم بالتحقق من صحة إجاباتك عن طريق عمل بحث عن الأشخاص الذين يشترون منتجك أو يستخدمون خدمتك، أو سؤال عملائك الحاليين إما وجهاً لوجه أو من خلال وسائل التواصل الإجتماعي.

بعد الإجابة على هذه المجموعة من الأسئلة ستتكون لك شخصية وهمية وهي شخصية العميل المثالي التي خلقتها.

يمكنك خلق عدة شخصيات ويفضل عمل من ثلاث إلى خمسة شخصيات.

الكثير من الشركات تقوم بصناعة شخصية العميل المثالي الوهمية لكن تنسى استخدامها لاحقاً، فأحرص أنه بعد القيام بهذا الجهد ألا تنسى عميلك المثالي؛ وضع شخصيته الوهمية بعين الاعتبار قبل القيام بأي عملية تسويقية.

Comments(0)

Leave a Comment

Send this to a friend